المركز الاستكشافي للعلوم والتكنولوجيا فرع نبـــروه

مركز سوزان مبارك الاستكشافي للعلوم- فرع نبـــروه يرحب بكم

تعليمي - ثقافي - اجتماعي - ترفيهي

يعلن المركز الاستكشافي للعلوم - فرع نبروه - عن قيام رحلة مزدوجة إلي : أولاً مركز سوزان مبارك الاستكشافي للعلوم المركز  الرئيسى حيث تتضمن الزيارة الآتى  : 1- المتحف العلمى   2- نادى العلوم  3 _ نادى الالكترونيات   4- نادى التصنيع التكنولوجى  5- نادى البيئة  6  - معمل اللغات  7- نادى الفنون 8- حديقة الحيوان   9- مغارة الاستكشاف  10- وحدة الابتكارات  11 _ جنة الطفل . ثانيا مجمع للعلـــوم بمدينة مبارك العلمية بالسادس من أكتوبر وتشمل الزيارة :-( مجمع متاحف العلوم _ متحف الجيولوجيا  _  محاكى الحضارات _ متاحف التاريخ الطبيعى  _ حديقة الحيوان _ السينما المجسمة حيث يعرض فيلم ثلاثى الأبعاد وهى السينما الوحيدة فى مصر بهذه التكنولوجيا )علماً بأن رسوم السينما المجسمة مخفضة لطلبة المدارس الحكومية وقيمة الاشتراك خمسة جنيهات ، للاستعلام والاشتراك بالرحلة رجاء الاتصال بـ أ. يحي بدر ت: 0171801958 - أ. حسن حسان ت: 0102846255- أ. أسامة عبد العزيز ت: 0116632797 

المواضيع الأخيرة

التبادل الاعلاني


    التربية الخاصة .. أهداف وبرامج وفئات

    شاطر
    avatar
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 289
    تاريخ التسجيل : 15/10/2010
    العمر : 42
    الموقع : http://smsecnabaroh.3oloum.com

    التربية الخاصة .. أهداف وبرامج وفئات

    مُساهمة من طرف Admin في الجمعة نوفمبر 26, 2010 3:41 pm

    1. التربية ( Education )

    في اللغة العربية : (ربى) في بنى فلان يعني نشأ فيهم (تربى) يعني تنشأ وتغذى وتثقف

    2. الخاصة ( Special )
    في اللغة العربية : (خص) الشيء يعني آثره به على غيره وكذا لنفسه فهو خاص

    3. أعاقة ( Handicap )

    في اللغة العربية : (عاقة) يعني خالفة

    4. الصم ( Deaf )

    في اللغة العربية : (صم) يعني ذهب سمعه

    5. البكم( Dumb )

    في اللغة العربية : (بكم) يعني عجز عن الكلام خِلقته

    6. الدمج الأكاديمي ( Mainstreaming )

    علميا : وضع الطفل الغير عادي مع الطلبة العاديين لبعض الوقت وفي بعض المواد بشرط أن يستفيد الطفل الغير عادي من ذالك

    7. الأفراد الغير عاديين ( Exceptional Individuals )

    علميا : هم الذين ينحرفون انحرافا ملحوظا عن الافراد العاديين في نموهم العقلي والأنفعالي والحركي واللغوى مما يستدعى اهتماما خاصا من قبل المربين ومن حيث طرائق تشخيصهم ووضع البرامج التربوية وأختيار طرائق التدريس الخاص بهم


    أحداث تاريخية متعلقة بالتربية الخاصة

    - كان الأتجاه السائد في اليونان والرومان أعتبارهم غير صالحين لخدمة المجتمع


    - الديانات السماوية عاملتهم بالرحمة والمعاملة الحسنة


    - في القرن السادس والسابع ساد الأتجاه السلبي نحوهم


    - في القرن الثامن والتاسع عشر بعد الثوره الفرنسية والأمريكية ظهرة الأفكار التي تنادى بحمايتهم وتعليمهم

    فرنسا
    هي بلاد واقعة في أوروبا الغربية، والتي تتكون من مجموعة جزر وأراضٍ وراء البحار الواقعة في القارات الأخرى. تمتد فرنسا من البحر الأبيض المتوسط إلى القناة الإنجليزية وبحر الشمال، ومن نهر الراين إلى المحيط الأطلسي. بسبب شكلها، فرنسا معروفة من قبل الفرنسيين "بالسداسي". هي مجاورة للمملكة المتحدة، بلجيكا، لوكسمبورغ، ألمانيا، سويسرا، إيطاليا، موناكو، أندورا، وإسبانيا.

    حيث تعتبر فرنسا أول دولة بدأت الأهتمام بالمعاقين في القرن التاسع عشر بعدها أمتد هذا الأهتمام الى عدد من الدول الأوربية ثم ألى
    أمريكا

    هي جمهورية دستورية فيدرالية تضم خمسين ولاية ومنطقة العاصمة الإتحادية.يقع معظم الدولة في وسط أمريكا الشمالية ، حيث تقع 48 ولاية وواشنطن العاصمة بين المحيط الهادي والمحيط الأطلسي وتحدها كندا شمالا والمكسيك جنوبا.وتقع ولاية ألاسكا في الشمال الغربي من القارة


    تم الأهتمام بالاعاقات حسب التسلل الأتي :

    - الأعاقة البصرية


    - الأعاقة السمعية


    - الأعاقة العقلية


    - الأعاقة الحركية

    وتم الأهتمام ايضا بالفئات التي ظهرت بعد هذي الأعاقات ومنها :

    - أضطرابات النطق واللغة

    - الأضطرابات الأنفعالية

    - التوحد

    - وأجدد فئة والتي ظهرت في بداية التسعينات من القرن الماضي وهي صعوبات التعلم

    حيث تم تقديم الخدمات لهم حسب التسلل الأتي :

    - حمايتهم ووضعهم في ملاجئ لحمايتهم من المجتمع الخارجي (في بداية الأمر)

    - تعليم الأطفال المعاقين مهارت الحياة اليومية

    - ثم تطور الأمر في القرن العشرين الي تعليمهم المهارات الأكاديمية

    أبرز العلماء الذين ساهمو في تطور علم التربية الخاصة :

    - فريدريك فروبل
    هو مربي الماني ولد سنة 1782 وتوفقيت امه وهو في الرابعة من عمره وأفتتح اول روضة للأطفال سنة 1837 وهو أول من أفتتح روضة للأطفال ثم أنتشرت هذي الفكره في العالم وجعل طريقة التعليم فيها عن طريق اللعب واللهو

    - ماريا مونتيسوري
    ولدت في بلدة كيارافالي بمقاطعة أنكونا وسط ايطاليا عام 1870 حيث أصبحت أول أمراة تتأهل كطبيبة وكان أول عمل لها مع الأطفال المعاقيين عقليا وقدمت منهجها المشهور والذي يحث على التوازن بين العقلانية والعملية من خلال البيئة المعدة عندها عدد من المؤلفات منها : من الطفولة المبكرة الى المراهقة و العقل المستوعب


    - جان بياجية
    ولد جان بياجيه Jean Piaget في نوشانل بسويسرة لأب درَّس التاريخ في جامعة المدينة، وأكسب ولده الدقة والمنهجية في العمل، ولأم متدينة رغبت في تربية ابنها تربيةً دينيةً جعلته يبحث عن التوافق بين العقيدة والعلم. اشتهر بياجيه بنظريته في تكون المعرفة (الإبستيمولوجية) واهتم بياجيه بالمنطق[ر] فدرَّس الآليات النفسية لعملياته، والبنى المتعددة فيه، كما درَّس تكون مفاهيم كثيرة عند الطفل، مثل العدد والفراغ والزمن والاحتفاظ والرمز وغيرها، وكل من هذه المفاهيم كان عنواناً لواحد من الكتب التي ألفها، إضافة إلى كتب عديدة من أهمها:
    دراسات في الإبستيمولوجية (3 أجزاء) وسيكولوجية الذكاء وغيرها من الكتب

    - ألفريد بينيه
    عالم نفس فرنسي، مخترع أول اختبار ذكاء. هدفه الرئيسي كان تحديد الطلاب الذين يحتاجون إلى مساعدة خاصة في مناهجهم الدراسية.
    قام مع زميله ثيودور سيمون بنشر تنقيحات لمقياس الذكاء عامي 1908 و1911، أي قبيل وفاته. في عام 1916، قام لويس تيرمان من جامعة ستانفورد بتعديلات إضافية حيث أدخل اقتراح ويليام شتيرن بأن مستوى ذكاء الفرد يقاس كنسبة ذكاء (بالإنجليزية: Intelligence Quotient أو IQ). اختبار تيرمان، الذي اسماه مقياس ستانفورد - بينيه للذكاء، شكل الأساس لاختبارات الذكاء الحديثة والتي مازالت مستخدمة حتى الآن تحت مسمى نسبة الذكاء (بالإنجليزية: I.Q.).

    في عام 1981 أطلق على هذا العام عام المعاقين وذالك لنشر الوعي وثقافة التعامل مع هذي الفئة

    أهداف التربية الخاصة

    - التعرف الى الأطفال الغير عاديين وذالك من خلال أدوات القياس والتشخيص المناسبة لكل فئة من فئات التربية الخاصة

    - إعداد البرامج التعليمية لكل فئة من فئات التربية الخاصة

    - إعداد طرائق تدريس لكل فئة من فئات التربية الخاصة وذالك لتنفيذ وتحقيق أهداف البرنامج التربوي على أساس الخطة التربوية الفردية Individualized Educational Plan (IEP)

    - إعداد الوسائل التعليمية والتكنولوجيا الخاصة بكل فئة من فئات التربية الخاصة مثال الوسائل الخاصة بالمكفوفين

    - إعداد برامج الوقاية من الأعاقة بشكل عام والعمل ما أمكن على تقليل حدوث الإعاقات عن طريق عدد من البرامج الوقائية

    حجم الأعاقات في الأردن (1979)

    نوع الأعاقة عدد المصابين بها
    السمعية 3193
    البصرية 2088
    العقلية 4868
    الأنفعالية 457
    الحركية 6479


    عدد الجمعيات والمؤسسات التربية الخاصة في الدول العربية (1983)

    نوع الأعاقة عدد المؤسسات والجمعيات
    السمعية 66
    البصرية 50
    العقلية 48
    المتعدد 72
    الحركية 39

    التنظيم الهرمي لبرامج التربية الخاصة

    يتم أختيار البرنامج التربوي للطفل المعاق بناء على عدد من العوامل والتي من أهمها :

    - شدة الأعاقة

    - العمر الزمني

    1. مركز الأقامة الكاملة ( Residential Schools)

    يعتبر من أقدم البرامج التربوية فقد ظهر بعد الحرب العالمية الأولى وغالبا مايكون بعيد عن التجمعات السكانية وتقدم لهم خدمات الأيوائية والصحية والأجتماعية والتربوية ويسمح للأهل بزيارة أبنائهم في المناسبات المختلفة

    2. مراكز التربية الخاصة النهارية( Special Day Care Schools )

    يتلقي الطفل الخدمات على مدي نصف اليوم وغالبا مايكون في الفترة الصباحية والفترة الأخرى يقضيها مع ذويهم وتقدم لهم خدمة التوصيل من وألى وتقدم لهم أيضا الخدمات التربوية والأجتماعية وغيرها من الخدمات


    3. الصفوف الخاصة الملحقة بالمدارس العادية( Special classes Within Regular Schools )

    يخصص هذا النوع للأطفال المعاقين سمعيا وحركيا وبصريا وعقليا ويكون في الصف الواحد ما لايتجاوز العشرة طلاب فقط يتلقون تعليمهم على يد مدرس التربية الخاصة


    4. الدمج الأكاديمي ( Mainstreaming )

    يعني وضع الطفل الغير عادي في الصف مع الطلبة العاديين لبعض الوقت وفي بعض المواد بشرط أن يستفيد الطفل الغير عادى من ذالك
    ويتضمن هذا الأتجاه ثلاثة مراحل وهي :

    - مرحلة التجانس بين الطلبة العاديين والمعاقين

    - مرحلة تخطيط البرامج التربوية وطرق تدريسها لكل من الطلبة العاديين والمعاقين

    - مرحلة تحديد المسؤوليات الملقاة على عاتق أطراف العملية التعليمية

    5. الدمج الأجتماعي (Social integration )

    وهي مرحلة النهائية من مراحل تطويربرامج التربية الخاصة ويقصد منه العمل على دمج المعاقين في الحياة الأجماعية العادية
    ولها مظهرين وهما :

    - مجال العمل : يعني توفير الفرص المهنية المناسبة لهم والتي تناسب قدراتهم

    - الدمج السكاني : أتاحة الفرص لهم لكسن والأقامة في الأحياء السكنية العادية

    بقلم: محمد بن سعيد بن عبدالله العجاج
    [b]

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة يناير 18, 2019 9:34 am